شاب حمصي يتابع عمله في مكتبة نقلها معه إلى مدينة الباب شرق حلب

تصوير: عبيدة بعاج

بوابة حلب*