نال الباحث السوري مأمون طاهر على جائزة الملك السويدي “كارل غوستاف السادس عشر” للعلوم والتكنولوجيا لعام 2019 لاختراعه مادة “أروس غرافين” الكيمائية

 

وتعتبر “الغرافين” مادة فريدة في علم الكيمياء، تمتلك خصائص لا تملكها مواد أخرى، إذ يمكن جعلها أكثر قساوة من الألماس، أو أكثر ليونة من المطاط، وتعمل على إيصال الكهرباء والحرارة بشكل أفضل من أي مادة أخرى.

 

ويعمل “مأمون طاهر” مديراً تنفيذياً لشركة “Graphmatech ” وباحثاً في اختصاص “النانو تكنولوجي” في جامعة أوبسالا في السويد واول شخص عربي يحصل على هذه الجائزة.

 

ويعود أصل “طاهر” بلدة “زمرين” في محافظة “طرطوس” عام 1984, وحاصل على عدة شهادات في مجال الطاقة النانومترية.

 

وحصل عدداً كبيراً من السوريين الذين لجؤوا إلى الدول الأوروبية بعد اندلاع الثورة السورية على جوائز دولية مرموقة لخبراتهم وابتكاراتهم في الدول المتواجدين بها.