نازحون في العراء يفتقرون لأدنى مقومات الحياة في رمضان على الحدود السورية التركية

0

يعاني نازحون من شمال حماة وجنوب إدلب إلى منطقة أطمة قرب الحدود السورية – التركية شمالي سوريا، أوضاعا إنسانية صعبة بعد أن خرجوا في العراء هربا من الحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام السوري وروسيا على المنطقة. وقال أحد النازحين يلقب “أبو محمد” إن “العديد من المنظمات تأتي لتلقط الصور للنازحين وتذهب دون تقديم أي مساعدات” وسط انعدام جميع مقومات الحياة وارتفاع درجات الحرارة. وتشن قوات النظام مدعومة بسلاح الجو الروسي حملة قصف مكثف بشتى أنواع الأسلحة على المناطق الخارجة عن سيطرتها شمالي ووسط سوريا، ما أدى لمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات الآلاف، ودمار منشأت طبية وخدمية عديدة.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments