نشر فريق “منسقو استجابة سوريا” صباح اليوم الاثنين إحصائية جديدة لأعداد النازحين جراء استمرار النظام السوري وروسيا بقصف مناطق خفض التصعيد شمال غرب سوريا.

وقال الفريق في تقريره الجديد: إنه أحصى نزوح أكثر من 93274 عائلة ( 606272 نسمة) موزعين على أكثر من 35 ناحية ضمن المنطقة الممتدة من مناطق درع الفرات وغصن الزيتون وصولاً إلى مناطق شمال غرب سوريا.

في حين وثق الفريق منذ بداية الحملة العسكرية في 2شباط/فبراير وحتى تاريخ 1 تموز/يوليو مقتل أكثر من 859 ضحية من المدنيين منهم 678 شخصاً في محافظة إدلب.

وناشد الفريق المجتمع الدولي والأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتهم اتجاه السكان المدنيين في محافظة إدلب والمناطق المحيطة بها، وطالب جميع المنظمات والهيئات الإنسانية المواصلة والإسراع في عمليات الاستجابة الانسانية للنازحين الوافدين من المنطقة المنزوعة السلاح إلى المناطق الأكثر استقراراً.

كما أدان الفريق استمرار العمليات العسكرية من قبل قوات النظام السوري وروسيا على المناطق المدنية، وتوسيع تلك العمليات لتشمل مناطق جديدة من مناطق شمال غربي سوريا.

وأكد الفريق أن استمرار العمليات العسكرية في المنطقة المنزوعة السلاح والمناطق المجاورة لها، تثبت أن الهاجس الأكبر من تلك العمليات العسكرية إحداث أكبر موجة نزوح من المنطقة والعمل على التغيير الديموغرافي الكامل.

guest
3 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] مكثف على المنطقة منذ نيسان، أدت لمقتل وجرح المئات، ونزوح قرابة مليون إنسان، ودمار واسع في البنية التحتية لاسيما […]

trackback

[…] منذ 26 نيسان 2019، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح قرابة مليون إنسان، ودمار واسع في البنية التحتية لا […]

trackback

[…] العمليات العسكرية في سوريا منذ نحو تسعة أعوام، بمقتل مئات الآلاف، وإصابة […]