نظمت منظومة الإسعاف “أسوار” الثلاثاء، وقفة تضامنية في مساكن ريف المهندسين الثاني (24 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، تضامنا مع محافظتي إدلب وحماة اللتين تتعرضان لحملة عسكرية من قبل روسيا وقوات النظام السوري.

وشارك بالوقفة قرابة 35 شخصا، حيث أعربوا عن تضامنهم مع رئيس السابق للمجلس المحلي لمدينة حلب بريتا حاجي حسن الذي ينفذ إضرابا مفتوحا عن الطعام لليوم الخامس والعشرين أمام مبنى الأمم المتحدة في مدينة جنيف السويسرية، احتجاجا على هجمات روسيا وقوات النظام على إدلب وحماة.

وقال أحد موظفي منظومة “أسوار” المشاركين بالوقفة محيو خلاصي إن عملهم إنساني وليسوا أهداف للطائرات الحربية وأي فصائل عسكرية حيث يقتصر عملهم على إنقاذ المدنيين والأطفال والنساء.

وناشد “خلاصي” المجتمع الدولي لإيقاف الحملة العسكرية على إدلب وحماة والقصف المكثف على المدنيين.

وبدوره أشار أحد المشاركين بالوقفة الملقب “أبو محمد” أن الوقفة ضد القصف على المدنيين في إدلب وحماة واستهداف المنشآت الطبية، داعيا السوريين في دول العالم لتنفيذ احتجاجات سلمية مثل بريتا حاجي حسن لوقف هذه الهجمات.

وتشن قوات النظام وروسيا حملة قصف جوي مكثف على إدلب وحماة وشمال اللاذقية منذ أسابيع أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح مئات الآلاف.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments