قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن “ميليشيات “حزب الله” اللبناني سحبت مجموعات من عناصرها من ريف دمشق والجنوب السوري بشكل سري ونقلتهم إلى مدينة الزبداني في القلمون، الذي بات الحزب يسيطر عليها بشكل كامل”.

وأكدت مصادر المرصد أن “حزب الله” لا يزال يتمركز في ثكنة عسكرية كبيرة عمد إلى إنشائها قبل سنوات غرب مدينة قارة في القلمون، وفق المرصد.

وبحسب المرصد، لم يشارك “حزب الله” في المعارك الأخيرة بإدلب في منطقة خفض التصعيد، على عكس المعارك السابقة التي كانت ميليشيات حزب الله والإيرانيون يلعبون دوراً رئيسياً فيها.

كما أوضح المرصد أن البوارج الحربية الإسرائيلية استهدفت ليل الأحد – الاثنين مواقع عسكرية تابعة لميليشيات “حزب الله” وإيران في محيط العاصمة دمشق، بينها الفرقة الأولى بمنطقة الكسوة ومقرات للحرس الثوري الإيراني جنوب دمشق، إضافة إلى مركز البحوث العلمية.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments