أكدت وسائل الإعلام التركية, الأربعاء, أن السلطات التركية, بدأت بحملة أمنية كبيرة في ولاية أضنة التركية, تستهدف السوريين في الولاية.

وبحسب وكالة “IHA” التركية, فإن الشرطة التركية بمساندة القوات الخاصة وفرق مكافحة الشغب بدأت بحملة أمنية كبيرة في الولاية تستهدف السوريين

المصدر أكد ان الحملة الأمنية شارك فيها 150 عنصراَ من الشرطة, حيث بدؤوا بإخضاع السوريين لإجراءات أمنية, كالتأكد من الهوية والأوراق القانونية.

وتم خلال العملية إخضاع 112 سيارة لـ الإجراءات الأمنية, و124 مواطناَ تركياَ ومواطن إيراني و4 عراقيين واثنان من نيجيريا إضافة لـ 1163 مواطناَ سورياً للإجراءات الأمنية والتفتيش.

وتم خلال العملية ترحيل 51 مواطناَ سورياَ إلى الولايات المسجلين فيها لعدم وجود إذن سفر بحوزتهم, إضافة لتغريم 3 سائقين كانوا ينقلون السوريين بدون إذن السفر بمبلغ 14 ألف و 150 ليرة تركية.

وتم أيضاَ خلال العملية الأمنية, اعتقال مواطن سوري وتسليمه للمحكمة التي كانت قد أصدرت بحقه مذكرة اعتقال بتهمة السرقة, إضافة لتسليم آخر لمديرية الهجرة لتطبق عليه الإجراءات القانونية, بعد أن ثبت دخوله تركيا, عقب صدور قرار سابق بحقه يمنعه دخولها.

هذا ويقطن في ولاية أضنة التركية, مايقارب الـ 300 ألف مواطن سوري, وفق ما أكدته وزارة الداخلية التركية, وتحاول الوزارة من خلال هذه العمليات الأمنية ضبط المخالفين والمسيئين وتسليمهم لمديرية الهجرة التي تتولى ترحيلهم, للمحافظة على هدوء واستقرار المجتمع التركي.