كشفت لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان المصري الأربعاء، عن عدد اللاجئين بمصر عموما مشيرة إلى أن أغلبيتهم من السوريين، مع توصية مرفوعة للحكومة المصرية بترحيل بعض هؤلاء اللاجئين.

وأوضح النائب كمال عامر؛ رئيس اللجنة، أن اللاجئين بالطريقة الشرعية عددهم 247 ألف لاجئ من 57 دولة، يتمتعون بحماية دولية وبالحق في التعليم والصحة، وغالبيتهم من سوريا والسودان والعراق وجنوب السودان.

وأشار “عامر” إلى أن عدد اللاجئين غير المسجلين نحو 5 ملايين لاجئ، “وتعاملهم مصر معاملة الفرسان كأبنائها، ويتمتعون بنفس الحقوق والواجبات ويمارسون حياتهم بشكل طبيعي”، على حد قوله.

كما أكد رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان المصري، أن اللجنة أوصت الحكومة المصرية باستبعاد أي لاجئ يمثل خطرا على الأمن القومي المصري، مع ضرورة وضع حصر دقيق للاجئين وأماكن انتشارهم.

وقد يعرض قرار الترحيل الكثير من اللاجئين في مصر لخطر الترحيل، بحجة خطره على الأمن القومي المصري، وهي تهمة مطاطة يستخدمها النظام المصري مع المعارضين من كل الجنسيات، وخصوصا وأن النظام المصري يعتبر من أكبر الداعمين للنظام السوري.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments