أقدم مجهولون على استهداف دورية للشرطة الروسية شرقي محافظة درعا جنوبي سوريا.

وبحسب وكالة “سمارت”إن المجهولين استهدفوا الدورية بعبوة يدوية خلال عبورها الطريق الواصل بين مدينة بصرى الشام وبلدة السهوة السبت، دون أن تتسبب بخسائر في صفوف الجنود الروس.

ونقلت وكالة “سبوتينك” الروسية بالأمس, عن رئيس المركز المصالحة الروسي أليكسي باكين قوله: “تم تنفيذ الهجوم من قبل مسلحين من جماعات إرهابية عبر قنبلة بدائية الصنع” في إطار تأكيد روسيا لاستهداف دورية الشرطة العسكرية في درعا.

وتشهد مدن وبلدات محافظة درعا في الآونة الأخيرة، هجمات تستهدف حواجز ومقرات لقوات النظام، خلفت قتلى وجرحى في صفوفها، إلا أن هذا الهجوم هو الأول الذي يستهدف القوات الروسية في محافظة درعا منذ تطبيق اتفاق التسوية جنوبي سوريا برعاية روسية.

وتنتشر القوات الروسية في مناطق عدة بمحافظة درعا وتعد ضامنا لاتفاق جرى قبل نحو عام بين الجيش السوري الحر وقوات النظام السوري استعاد الأخير بموجبه السيطرة على كامل المحافظة، بينما خرج الرافضون للاتفاق نحو شمالي سوريا.