يعمل الطفل يزن في ورشة لتصليح السيارات، وهو كغيره من الأطفال ممن حملوا هموم عائلاتهم في سنٍ مبكر الأمر الذي اضطرهم للعمل في أي مهنة تؤمن لهم بعض مصاريف الحياة.
ويعمل كمعلم في ورشة لتصليح سيارات يقوم على إدارة المحل بنفسه و يصلح السيارات بمفرده، و يقوم باستخدام معدات تكاد تكون أثقل من وزن جسمه .