خرجت مظاهرة يوم أمس في مدينة اعزاز (46 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، احتجاجاً على رفع تكاليف الحصول على خط كهرباء.

وبحسب وكالة “سمارت” إن تكلفة الاشتراك وصلت إلى 600 ليرة تركية وسعر العداد 40 دولار أمريكي، بينما غالبية الأسر والنازحين لا يتجاوز دخلهم الشهري 500 ليرة تركية.

وكانت شركة “AK energy” التركية الخاصة وقعت مع المجلس المحلي لمدينة اعزاز أوائل عام 2018، عقدا بقيمة سبعة مليون دولار أمريكي لتزويد المدينة بالكهرباء.

وبلغت تكلفة الاشتراك بداية توقيع العقد نحو 400 ليرة تركية، مستردة عند إنهاء الاشتراك، وتدفع الفواتير عن طريق بطاقة ذكية تشحن في مركز البريد التركي (PTT) المقام حديثا في اعزاز، حسب مدير المكتب الخدمي في المجلس محمد حج عمر.

وبث المتظاهرون مقطع مصور لمطالبهم التي تنص على أن المؤسسات العامة “ملك للشعب” و”شركة الطاقة والكهرباء” مؤسسة خدمية وليست باب للربح من الشعب، داعين المؤسسة لمناقشة عملها والاطلاع عليه معهم، في إشارة إلى العقد الموقع مع الشركة التركية المنتجة للكهرباء.

وسبق أن نظم عدد من أهالي مدينة اعزاز الاثنين 17 كانون الأول 2018، وقفة ضد “شركة الطاقة والكهرباء” احتجاجا على غلاء سعر الكهرباء من 40 ليرة سورية للكيلو واط إلى 80 ليرة سورية.

 

guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] الرفض الشعبي الشديد لقرار رفع سعر الكهرباء، تراجعت الشركة التركية […]

trackback

[…] المؤسسة العامة للكهرباء التابعة لـ “حكومة الإنقاذ”، الثلاثاء، في بيان […]