أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ليلي كارليسلي أمس إن 22 ألف لاجئ سوري عادوا من الأردن إلى بلادهم منذ إعادة معبر “جابر نصيب” الحدودي منذ منتصف تشرين الأول الماضي.

وقال كارليسلي أن جميع السوريين العائدين هم من اللاجئين المسجلين لدى المفوضية.

وأوضحت في تصريحات لوكالة “الأناضول” أن تلك الإحصائية تشمل الفترة بين 15 أكتوبر الماضي وحتى 30 يونيو الماضي.

ولفتت كارليسلي إلى أن 16 ألف سوري من العدد المذكور عادوا إلى بلادهم خلال 2019، والإقبال شهد ازدياداً خلال شهور الصيف.

ويستضيف الأردن نحو 650 ألف لاجئ سوري مسجلين لدى الأمم المتحدة، فيما تقول عمان إن عدد الذين لجأوا إلى البلاد بلغ 1.3 مليون، منذ بدء الأزمة في 2011.

ويعاني اللاجئين السوريين في الأردن من أوضاع إنسانية صعبة، تتمثل بارتفاع تكاليف العلاج والخدمات الصحية، ونقص التمويل، وعمليات الترحيل القسرية التي تستهدف بعض اللاجئين.