قتل خمسة عناصر لقوات النظام السوري اليوم، بانفجار عبوة ناسفة استهدفت حافلتهم العسكرية في محافظة درعا جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ “سمارت”، إن خمسة عناصر من “الفرقة الرابعة” التابعة لقوات النظام قتلوا نتيجة انفجار العبوة بحافلة مبيت تقلهم عند منطقة “المفطرة” على الطريق الواصل بين مدينة درعا وقرية اليادودة.

وأشارت المصادر أن سيارات الإسعاف هرعت لنقل الجثث وسط استنفار أمني لقوات النظام عقب الانفجار.

وجرح عنصران من “الفرقة الرابعة” الثلاثاء، بهجوم شنه مجهولون بالأسلحة الخفيفة وقذائف “آر بي جي” على حاجزهم في بلدة عمورية غرب درعا.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت في الثالث عشر من الشهر الجاري تعرض دورية للشرطة العسكرية في ريف درعا لهجوم بعبوة ناسفة.

وتشهد محافظة درعا عمليات إطلاق نار متكررة من قبل مجهولين استهدفت بعضها عناصر لقوات النظام بينما طالت معظمها مقاتلون سابقون في الجيش السوري الحر إضافة إلى شبان وموظفين سابقين في المجالس المحلية، وسط اتهامات يوجهها الناشطون للنظام بالمسؤولية عن ذلك.

المصدر: وكالة سمارت للأنباء