نازحون في مخيم الكفير في جسر الشغور غربي إدلب يعيشون على أمل العودة يوماً ما، وسط أوضاع إنسانية صعبة.