أعلن في اتحاد الكتاب العرب بدمشق عن إطلاق جائزة “فلسطين العالمية للآداب” في سوريا، “للأعمال الأدبية المتعلقة بالقضية الفلسطينية والمقاومة ومدينة القدس المحتلة”.

وقال رئيس اتحاد الكتاب العرب مالك صقور خلال الإعلان عن الجائزة بحسب وكالة الأنباء السورية سانا إن الجائزة “تشمل الأعمال التي صدرت بين عامي 2016 و2019 لأجناس قصة الأطفال والشعر والقصص القصيرة والروايات ومذكرات السفر والخواطر والقطع الأدبية”.

وأشار صقور إلى أن “الجائزة التي يقيمها اتحاد الكتب المنشورة في إيران، تشرف عليها هيئة شورى تضم أدباء وباحثين من 15 دولة”.

بدوره قال عضو هيئة شورى الجائزة في سوريا الأديب “بديع صقور” إن ” قيمة هذه الجائزة تكمن فيما تشكله من تحد واضح بوجه المخططات الأمريكية والصهيونية ولتذكير الجميع بأن فلسطين لا تزال بوصلة النضال”.

وتبلغ قيمة الجائزة ستون ألف دولار، توزع بين الاعمال: جائزة القصة او الشعر الافضل للأطفال 10الاف دولار، جائزة الرواية او القصة القصيرة الافضل 25 ألف دولار، جائزة كتب الرحالة والخاطرة الافضل 10الاف دولار وجائزة الشعر والقطعات الادبية الافضل 15 ألف دولار.

و أعلنت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا قبل أيام توثيقها مقتل قرابة ٤٠٠٠ فلسطيني سوري أغلبهم برصاص قوات النظام السوري، في الوقت الذي يتغنى فيه النظام السوري بالمقاومة والدفاع عن فلسطين والقدس.

مصدر الصورة:ويكيميديا