قال فريق منسقو استجابة سوريا، إن عدد المدارس التعليمية المستهدفة من قبل قوات الأسد والاحتلال الروسي في محافظتي إدلب وحماة بلغ قرابة 91 مدرسة، خلال الفترة الممتدة من 5 – 1 – 2019 حتى تاريخ 17 – 7 – 2019.

ولفت الفريق في أنفوغرافيك نشره عبر معرفاته الرسمية إلى أن نسبة الأضرار التي سببها قصف روسيا والنظام تراوحت بين 5% إلى حد الخروج عن الخدمة كلياً.

ووفق الإحصائية فإن 34 مدرسة تعرضت للقصف ضمن مجمع خان شيخون، و13 في مجمع كفرنبل، و 12 في مجمع أريحا، و5 في مجمع جسر الشغور، و4 في مجمع إدلب، و2 في مجمع معرة النعمان، كما لفت إلى استهداف 13 مدرسة في التجمع الغربي بمحافظة حماة، و8 مدارس في التجمع الشمالي.

وناشد فريق منسقو استجابة سوريا جميع الأطراف المعنية بالملف السوري للضغط على النظام وروسيا لوقف قصف المنشآت التعليمية في المناطق المحررة.

وتركز الطائرات الحربية التابعة لقوات النظام السوري وروسيا منذ أعوام عديدة، على استهداف المرافق التعليمية والبنى التحتية بشكل مباشر، لتدمير البنية اللازمة للنهوض بالتعليم والخدمات في المناطق المحررة.