التقى قائد المنطقة الوسطى للقيادة المركزية للجيش الأمريكي في الشرق الأوسط كينيث ماكينزي الاثنين، مع القائد العام لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) مظلوم عبدي، في مدينة عين العرب “كوباني” قرب حلب شمالي سوريا.

وقال “عبدي” في مؤتمر صحفي، إن الاجتماع تمحور حول الأوضاع والتوتر الحالي على الحدود المشتركة بين المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد” في سوريا مع تركيا و”كيفية إيجاد سبل الحل”، إضافة إلى متابعة التنسيق المشترك في الحرب ضد تنظيم”الدولة الإسلامية” ومشاكل المخيمات ومعتقلي عناصر التنظيم.

وأشار “عبدي” أن “العديد من الرؤى المشتركة” موجودة بين “قسد” والتحالف الدولي في مواجهة المشاكل التي تهدد أمن المنطقة، مضيفا ناقشنا جدول الأعمال والمهام المشتركة بيننا وبين قوات التحالف في المرحلة المقبلة”.

يأتي ذلك بالتزامن مع تصريحات لوزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو في وقت سابق الاثنين، أن بلاده ستبدأ عملية عسكرية ضد “وحدات حماية الشعب” الكردية شرق نهر الفرات إذا لم تتأسس “المنطقة الآمنة” المزمعة.

وسبق أن التقى وفد من قوات التحالف الدولي يوم 24 حزيران الفائت، مع مسؤولين في “الإدارة الذاتية” الكردية بمدينة القامشلي بالحسكة، حيث تزور بشكل متكرر شخصيات سياسية وعسكرية غربية المناطق التي تسيطر عليها الأخيرة، والتي تضم قواعد لأمريكا التي تقود التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة” وتدعم “قسد.

وأعلنت الولايات المتحدة الثلاثاء 16 تموز 2019، أنها ستبقي قواتها المسلحة في مناطق شمالي وشمالي شرقي سوريا بالوقت الراهن لمواصلة حملتها العسكرية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” بعد أن أصدرت قرارا في العام الفائت يقضي سحب قواتها من هناك.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments