أعلنت صفحات إخبارية موالية وأخرى تابعة لحزب الله اللبناني، عن مصرع المدعو مشهور زيدان القيادي في حزب الله من بلدة خضر، جنوب غرب سوريا.

وأكدت المصادر أن “زيدان” قُتل باستهداف غارة جوية نفذتها طائرة بدون طيار قبل أيام على طريق جسر القليعة في منطقة سعسع بريف دمشق الجنوبي الغربي.

وقال موقع الحل السوري إن القتيل كان يتنقل باسم مستعار “محمد ناجي” وعثر على أوراق بحوزته بعد استهدافه وكان من الصعب تحديد هويته الحقيقية نتيجة تشوه الجثة، لكن حزب الله عاد وصحح الاسم وتم تشييع القتيل في بلدة خضر يوم أمس الأحد.

وقالت صحيفة (جسر) إن “زيدان” كان قد أُسر من قبل فصائل المعارضة لأشهر ثم أطلق سراحه، بعملية تبادل أسرى، لكن مصادر الصحيفة أكدت أن الوقوع بالأسر أو حتى القتل يأتي كإجراء أمني من قبل الحزب للتغطية على اختفاء المتطوعين والتحاقهم بدورات تأهيل عالية وطويلة تجرى في إيران ولبنان.

مصدر الصورة :ويكيميديا

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments