قصفت إسرائيل ليل الثلاثاء – الأربعاء مواقع للنظام السوري في محافظات ريف دمشق ودرعا والقنيطرة جنوبي سوريا, مما أدى لإصابة عدد من عناصره.

وذكرت وكالة “سبوتينك” الروسية عن مصدر عسكري قوله، إن أربعة عناصر من قوات النظام جرحوا نتيجة سقوط صاروخ إسرائيلي على منطقة نبع الصخر شرقي القنيطرة، مشيرا أن القصف طال أيضا كلا من “تل الأحمر” قرب مدينة خان أرنبة و “تل الحارة” شمال مدينة الصنمين بدرعا.

وأضاف المصدر أن دفاعات النظام الجوية أسقطت صاروخين انطلاقا من هضبة الجولان المحتلة باتجاه ريف دمشق الجنوبي الغربي المتاخم للمثلث السوري اللبناني مع الجولان شمال القنيطرة.

وتعد هذه المرة الثانية التي يتعرض فيها تل الحارة لقصف صاروخي إسرائيلي، حيث قصفت إسرائيل مواقع للجيش السوري في التل في 11 يونيو الماضي .

واستهدفت إسرائيل مرات عدة مواقع لقوات النظام وأخرى قالت إنها مواقع وأرتال لميليشيات تدعمها إيران، حيث طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم 15 كانون الثاني الفائت، إيران بمغادرة سوريا “سريعا”، قائلا إنهم مستعدون لخوض حرب شاملة عند الحاجة.