قال مصدر أمني لبناني لرويترز الجمعة، إن مدير الأمن العام في البلاد، عباس إبراهيم، لعب دور الوسيط مع الحكومة السورية للإفراج عن مواطن أمريكي، ليطلق سراح الأخير ويعود إلى عائلته لاحقا.

وأضاف المصدر أن المواطن الأمريكي المفرج عنه ليس الصحفي أوستن تايس المختطف في سوريا سنة 2012 الذي تعتقد السلطات الأمريكية أنه محتجز لدى دمشق ، إلا أنه لم يقدم المزيد من التفاصيل حول هوية الشخص المحرر.

وما زال عدة أمريكيين محتجزين في سوريا منذ عام 2011 وبعضهم محتجز لدى جماعات مناهضة للنظام السوري مثل تنظيم الدولة الإسلامية.

وأحجمت الولايات المتحدة عن الكشف عن الجهة التي تعتقد أنها تحتجز تايس لكنها قالت إنها تعتقد أنه حي وأنها طلبت مساعدة روسيا الحليف الوثيق للحكومة السورية لتأمين الإفراج عنه.

وفي العام الماضي، قالت أسرة أمريكي آخر وهو مجد كمالماز لصحيفة نيويورك تايمز إنه اختفى في نقطة تفتيش حكومية بدمشق عام 2017.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments