قال موقع صوت العاصمة إن اشتباكات وقعت بين مجموعات تابعة لميلشيا حزب الله اللبناني، وأخرى تابعة لميليشيا الدفاع الوطني، منذ مطلع الأسبوع الجاري بشكل متقطع، وذلك في محيط بلدة قارة بالقلمون الغربي بريف دمشق.

وكشف الموقع المتخصص برصد أخبار دمشق وريفها، أن الاشتباكات اندلعت بسبب إقدام قياديين في ميليشيا حزب الله على تهريب مطلوبين للنظام السوري عبر الجرود، مقابل مبالغ مالية طائلة تتراوح بين 3 آلاف إلى 4500 دولار أمريكي على الشخص الواحد، لإدخالهم إلى داخل الأراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية.

وأضاف أن من الأسباب التي تؤدي إلى اندلاع اشتباكات من حين لآخر بين تلك الميليشيات هو الخلافات المستمرة على تقاسم أرباح صفقات المخدرات التي يدخلها عناصر ميليشيا الحزب عبر الجرود الجبلية إلى سوريا.

وذكر الموقع أن الاشتباكات التي جرت مؤخرا في جرود الشيخ علي، ووادي المال، ووادي مرطبية، في محيط بلدة قارة قرب الحدود السورية اللبنانية أسفرت عن وقوع العديد من الإصابات في صفوف الطرفين.

يشار إلى أن سبعة عناصر تابعين لميليشيا حزب الله اللبنانية قتلوا، وأصيب آخرون في اشتباكات مماثلة، دارت على أطراف بلدة فليطة بالقرب من الحدود السورية اللبنانية، نهاية الشهر الفائت.

مصدر الصورة :ويكيبيديا

guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] ﻓﻲ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺑﻠﺪﺍﺕ ﺍﻟﻘﻠﻤﻮﻥ ﺍﻟﻐﺮﺑﻲ، ﺧﻼﻝ ﻋﺎﻡ 2019 ﺍﻟﻔﺎﺋﺖ، كان أكبرها مقتل سبعة عناصر تابعين لميليشيا حزب الله […]

trackback

[…] عناصر متطوعين في صفوف ميليشيات “الدفاع الوطني” التي تقاتل إلى جانب قوات الأسد بالترويج للمخدرات في […]