قتل وجرح عدد من قوات النظام في محافظة درعا أثناء محاولة القبض على عنصر من تنظيم “الدولة” جنوبي سوريا.

وبحسب وكالة “سمارت”, إن خمسة عناصر من قوات النظام قتلوا وجرح أربعة آخرون خلال محاولتهم القبض على عنصر من تنظيم “الدولة” السبت، في مزرعة على الطريق الواصل بين مدينة الحراك وقرية مليحة العطش، حيث نقلوا جميعا على مشفى الصنمين العسكري.

وأشارت الوكالة إلى أن الاشتباك استمر قرابة نصف ساعة تلاه سماع دوي انفجار من داخل المزرعة بين العنصر والقوات المقتحمة التابعة لفرع الأمن العسكري بالمحافظة و عدد من عناصر بقيادة أحمد العودة كانوا مقاتلين سابقين بالجيش السوري الحر.

بينما أعلن تنظيم “الدولة” في بيان على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي أن العنصر يلقب “أبو مالك الأنصاري” اشتبك مع قوات النظام بسلاحه الرشاش ثم فجر نفسه بينهم ما تسبب بمقتل ثمانية من الأخيرة وجرح عشرة آخرين.

وتشهد محافظة درعا عمليات إطلاق نار متكررة من قبل مجهولين وتفجيرات تستهدف بعضها عناصر لقوات النظام السوري بينما طالت معظمها مقاتلون سابقون في الجيش السوري الحر إضافة إلى شبان وموظفين سابقين في المجالس المحلية، وسط اتهامات يوجهها الناشطون للنظام بالمسؤولية عن ذلك.

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] دوريات تابعة لشعبة أمن الدولة لدى النظام، على اعتقال ثلاثة من وجهاء مدينة زملكا في […]