اتهم رئيس إدارة العمليات العامة التابعة لهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، الفريق أول، سيرغي رودسكوي الجانب الأمريكي بسرقة المنشآت النفطية السورية .

وقال رودسكوي – في تصريح له اليوم الاثنين: “إن الجانب الأمريكي في سوريا بالإضافة إلى تدريب المسلحين، ينهبون المنشآت النفطية والحقول في منطقة الفرات التابعة للحكومة السورية الشرعية”.

وأضاف أنه, يتم استخراج وبيع النفط السوري من حقول “كوناكو” و”العمر” و”تاناك” الواقعة على الضفة الشرقية لنهر الفرات.

يذكر أن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف أعرب في وقت سابق عن قلق بلاده من تواجد الولايات المتحدة شرق الفرات، الذي قد يكون محاولة لعرقلة استعادة وحدة الأراضي السورية.

وفي وقت سابق وقعت الشركات الروسية عددا من العقود في مجالات عدة في مختلف مناطق سوريا التي يسيطر عليها نظام الأسد لا سيما في محافظة حمص ودمشق، تأتي التصريحات الروسية في إطار استغلال الثروة السورية مقابل دعم نظام الأسد في حربه ضد شعبه.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments