أعلن وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو” رفضه مقترحاً أطلقه رئيس بلدية أنقرة السابق “مليح كوكجك” عبر تويتر بخصوص اللاجئين السوريين في تركيا، وأكد أنه “غير قابل للتطبيق”.

وطالب “مليح كوكجك” في تغريدات له بتجنيد الشباب من اللاجئين السوريين وإخضاعهم لمعسكرات تدريبية داخل تركيا، ومن ثَمّ إرسالهم إلى محاور القتال في سوريا مع إبقاء الرجال والنساء فوق عمر الـ 35 عاماً إلى جانب الأطفال في تركيا.

واقترح أن يُهدَّد الشباب الرّافضون لذلك بالترحيل على أن تعطى مهمة إبلاغهم للجمعيات المسؤولة عن السوريين في عموم تركيا.

وفي رده على “كوكجك” أعرب وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو” رفضه المقترحات واصفاً إياها بالركيكة وأنها غير قابلة للتنفيذ والتطبيق.

وأكد “صويلو” أنه لا يمكن “إجبار السوريين الفارين على العودة إلى بلادهم وحمل السلاح”.

ولقي اقتراح “كوكجك” الرفض والاستهجان لدى كثير من الأتراك على مواقع التواصل الاجتماعي الذين دعوه للتفكير بمقترحات تساهم في إنهاء مأساة السوريين الناتجة عن حرب النظام على الشعب المطالب بالحرية والمستمرة منذ أكثر من 8 سنوات.

ويقدر عدد اللاجئين السوريين في تركيا بنحو 3.6 مليون لاجئ حسب إحصائية لإدارة الهجرة التركية، فر أغلبهم هرباً من آلة الحرب و القصف والاعتقال التي يتبعها النظام السوري، في حين لجأ آخرون إليها للعمل وتأمين أقوات ذويهم في سوريا نظراً للأوضاع المعيشية السيئة التي تشهدها البلاد.

 

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments