قتل فتى الأربعاء، في قرية دلدارا التابعة لناحية اليعربية شمالي شرقي سوريا ، وأصيب أخوه بجروح بعد إطلاق نار عليهما من قبل والدهما.

وبحسب وكالة “سمارت”, إن شجارا حدث بين الأب وابنه البالغ من العمر 16 عاما، بعد مطالبة الأخير بحصته من الميراث، ليقوم الأب بإطلاق النار عليه من رشاش خفيف ما أدى لمقتله على الفور.

وذكر المصدر, أن إطلاق النار أسفر أيضا عن إصابة ابنه الآخر الذي يبلغ من العمر 25 عاما خلال محاولته فض الخلاف بينهما، ما استدعى إسعافه إلى مشفى السلام في بلدة معبدة.

في حين أفادت مصادر أخرى أن الأب سلّم نفسه لاحقا لقوات “الأسايش” التابعة لـ “الإدارة الذاتية” الكردية، دون توفر مزيد من التفاصيل حول ذلك.

وازدادت عمليات القتل والاختطاف في سوريا بالفترة الأخيرة بسبب انتشار ظاهرة السلاح بأيدي الناس دون رقيب ولاحسيب.

وانتشرت في الآونة الأخيرة عمليات سرقة وسلب في الطرقات العامة في بعض مناطق محافظة الحسكة، بينما قالت قوات “الأسايش” التابعة لـ “الإدارة الذاتية” الكردية، إنهم ألقوا القبض على عصابة سرقة تضم عناصر من ميليشيا “لواء الباقر” الشيعية التابعة لقوات النظام.

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] في وزارة الخارجية التابعة لحكومة النظام السوري السبت، لإطلاق نار من قبل مجهولين في بلدة تسيل (26 كم شمال غرب) مدينة درعا […]