ارتفعت حصيلة قتلى قوات النظام يوم السبت في انفجار ذخائر بمطار الشعيرات العسكري إلى 31 قتيلاً، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي كان أعلن في حصيلة سابقة سقوط 12 قتيلاً.

ونشرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) في وقت سابق أنّ الانفجار نتج من “خطأ فني خلال نقل ذخيرة منتهية الصلاحية”، ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى، دون تحديد حصيلة الخسائر.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في تصريح لوكالة فرانس برس إنّ حصيلة الانفجارات “التي لم تعرف أسبابها بشكل واضح بعد”، والتي وقعت السبت في مطار الشعيرات العسكري في ريف حمص الجنوبي الشرقي “ارتفعت إلى 31 قتيلاً من عناصر قوات النظام والميليشيات الموالية له”.

وأوضح مدير المرصد إلى أن “عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين”.

ويعد مطار “الشعيرات” من أكثر قواعد النظام العسكرية فعالية في المنطقة الوسطى، ومن أهم المعسكرات التدريبية هناك، إذ تقام فيه معظم العروض العسكرية والتدريبات على الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

وسبق أن قصفت الولايات المتحدة الأمريكية مطار الشعيرات العسكري يوم 7 نيسان 2017، رداً على هجوم شنه النظام بالسلاح الكيماوي على مدينة خان شيخون جنوب مدينة إدلب.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments