أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي يوم الإثنين, أنهم قبضو على سارقة سيارات في جبل البقاع في لبنان.

حيث تمكنت قوة من مكتب مكافحة جرائم السرقات الدولية في وحدة الشرطة القضائية، من تحديد هوية المشتبه بها وتوقيفها وهي (د. ح) لبنانية من مواليد 1995.

وتابعت المديرية في بيان لها, أنه بعد التحقيق معها اعترفت بسرقة 4 سيارات من مكاتب تأجير السيارات وذلك بالإشتراك مع آخرين (أوقفوا سابقاً) بواسطة هويات وإجازات سوق مزورة.

وعملت العصابة على بيع السيارات وتصريفها إلى عصابات سرقة سيارات في سوريا بعد تهريبها عبر الحدود.

وقد تبيّن بالتحقيق أن (د.ح) مطلوبة أيضا لست ملاحقات عدلية بجرائم سرقة سيارات وتزوير.

وذكرت صحيفة الجمهورية اللبنانية, أنه في عام 2015 سرقت 1007 سيارات في لبنان، واسترجعت منها 393 سيارة، أما في 2016 فسرقت 906 سيارات، واسترجعت 340 سيارة.

ولم تقتصر عمليات التهريب على السيارات فحسب، فقد تحولت سوريا إلى مسرح لعمليات تهريب كبيرة خلال السنوات الأخيرة، يقودها تجار وعصابات على ارتباط بالنظام السوري، ما أثّر على الاقتصاد بشكل كبير.

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] أن ازدهرت صناعة السيارات الحلفاوية في مدينة حلفايا بريف حماة الشمالي انتقل […]