قتلت عائلة مؤلفة من (أب وأم وأولادهم الثلاثة)، منتصف ليلة الأحد، برصاص مجهولين داخل منزلهم في حي التضامن على أطراف العاصمة دمشق.

وبحسب صفحات موالية، فإن مسلحين مجهولين دخلوا منزل عنصر تابع لميليشيا الدفاع الوطني التابعة لقوات النظام، وأطلقوا النار على كل من فيه، ما أدّى لمقتل الأطفال الثلاثة “سيدرة وحمودة ويوسف”، إضافة إلى الأب والأم.

وبحسب المصادر, فإنه من المرجح أن تكون الحادثة عبارة عن تصفية حسابات أو خلافات مع ميليشيا أخرى، فيما رجّحت مصادر أخرى أن تكون الحادثة أيضا ناتجة عن “عملية ثأر”.

ومنذ وقوع الجريمة شهد الحي حالة استنفار أمني لميليشيا الدفاع الوطني التي يتبع والد الأسرة لها، كما باشرت ما تسمى بالشرطة الجنائية تحقيقاتها حول الحادثة بحسب صفحات موالية دون التطرق لأسباب الحادثة أو تفاصيلها.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة النظام ارتفاع في معدل الجريمة وادياد حالات السرقة والخطف مقابل فدية مالية, في حين أن الاتهامات تشير إلى تورط ميليشيات “الدفاع الوطني” وأخرى تابعة للحرس الثوري.

مصدر الصورة: الشرطة

guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] فتاة في دمشق على قتل جدتها وسرقت مصاغها الذهبي بعد تعريتها من […]

trackback

[…] بغرض السرقة والتي تسجل غالبا ضد “مجهولين” وسط فلتان أمني في ظل إهمال وغياب لدور الأجهزة […]