قدمت الولايات المتحدة الأمريكية، طلبا لاحتجاز الناقلة الإيرانية “غريس 1” في جبل طارق، الخميس، التي سيطرت عليها البحرية الملكية البريطانية في البحر المتوسط الشهر الماضي

وكشفت صحيفة جبل طارق كرونيكل، أن “وزارة العدل الأمريكية تقدمت بطلب لاحتجاز الناقلة الإيرانية العملاقة غريس 1 في جبل طارق قبل ساعات من استعداد حكومة جبل طارق للإفراج عنها”

واستولى فريق من مشاة البحرية الملكية البريطانية على السفينة، التي تبلغ حمولتها 15 ألف طن، وهي تمر عبر مضيق جبل طارق، في 4 يوليو/ تموز المنصرم، بدعوة خرقها العقوبات الأوروبية بنقل النفط إلى سوريا وهو ما نفته إيران

وكانت المحكمة العليا في جبل طارق مددت احتجاز السفينة إلى 19 آب/أغسطس

وتسبب اعتراض ناقلة النفط التي يشتبه بأنها تنقل نفطا إلى سوريا منتهكة بذلك حظرا فرضه الاتحاد الأوروبي، بأزمة بين لندن وطهران, وتنفي طهران ذلك مؤكدة أن ناقلة النفط كانت في المياه الدولية وتتهم بريطانيا “بالقرصنة” وتطالبها منذ البداية بالإفراج عن السفينة

وقامت إيران في 19 تموز/يوليو باحتجاز ناقلة النفط البريطانية “ستينا ايمبيرو” بعدما اتهمتها “بعدم احترام قواعد الملاحة البحرية الدولية”
مصدر الصورة :wikimedia commons