كشف مصدر طبي الخميس، عن تسجيل 35 حالة اغتصاب واعتداء على الأطفال في مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري وميليشيات موالية لها منذ تموز الفائت.

وقال المصدر الطبي بتصريح خاص لـ وكالة سمارت للأنباء، إنهم وثقوا أكثر من 35 حالة اعتداء جنسي على أطفال  تتراوح أعمارهم بين 10 و13 عاما في أحياء الفردوس والعامرية وصلاح الدين وكرم القاطرجي بمدينة حلب، منذ بداية شهر تموز، حيث نقلت هذه الحالات إلى مشفى الرازي.

وأوضح المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه لأسباب أمنية، أن آخر ضحايا هذه الاعتداءات طفل بعمر 11 عاما في حي صلاح الدين، استدرجه الجاني من مدينة الألعاب مساء الثلاثاء الماضي، واعتدى عليه جنسيا بعد ضربه بحجر على رأسه، حسب ما ذكر  الشهود ومحضر  بعد الفحص الطبي.

وألقت شرطة النظام بحي صلاح الدين القبض على الجاني، الذي حرر الأهل ضده محضر إدعاء، وفق مصادر موالية ونشطاء.

ويتعرض الأطفال في سوريا إلى انتهاكات جسدية ومعنوية، كالتحرش والضرب والقتل، خاصة في تدهور الوضع الأمني الذي تعيشه البلاد خلال السنوات الماضية.