أكدت مصادر مطلعة في محافظة الأنبار، الجمعة، أن أميركا عارضت افتتاح معبر القائم الحدودي مع سوريا

المصادر قالت لـ موقع الحل العراق إن “معبر القائم سيكون جاهزاً من الناحية الفنية والأمنية مطلع شهر أيلول المقبل، وكان الاتفاق مع الجانب السوري أن يكون الافتتاح في شهر تشرين الأول من العام الحالي، لكن الاعتراضات الأميركية أجلت افتتاح المعبر”

وأضاف أن “الأميركيين أبلغوا حكومة الأنبار المحلية وعدد من المسؤولين في بغداد مخاوفهم من افتتاح المعبر الذي قد يُسهل عمليات نقل الأسلحة، ويكون ممراً لإيران باتجاه الأراضي السورية”

وكانت قيادة العمليات المشتركة العراقية قد افتتحت في وقتٍ سابق، ملفاً للتحقيق بقيام إيران ببناء معبرٍ سري لتهريب السلاح والنفط في منطقتي القائم والبوكمال الحدوديتين بين العراق وسوريا

وقالت مصادر عسكرية حينها، لـ الحل العراق ، إنه “بعد ورود معلومات تحدثت عن قيام إيران ببناء معبر سري لتهريب السلاح والنفط في منطقتي القائم والبوكمال، تم فتح تحقيق في الأمر، لمعرفة صحة المعلومات من عدمها”

وأكد عضو مجلس محافظة الأنبار فهد الراشد لـ الحل العراق ، أن معبر القائم الحدودي مع سوريا، يخضع للأعمار والصيانة وسيتم افتتاحه قريبا

الراشد قال إن “هيئة المنافذ الحدودية وبالتعاون مع حكومة الأنبار المحلية، بدأت بالعمل على إعادة تأهيل المعبر الحدودي مع سوريا، كونه تعرض للدمار الكامل أثناء سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية عليه”

مصدر الصورة: Fares Alhamiri

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments