نزح عشرات المدنيين من ناحية تل أبيض الحدودية مع تركيا في محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا، تخوفا من اتفاق المنطقة الآمنة الموقع بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا.

وبحسب ما نقلت وكالة “سمارت”, إن نحو 150 مدني نزحوا من قريتي زعزوعة وطويلعة على دفعات خلال الـ 24 ساعة الفائتة باتجاه مدينة الرقة وبلدة سلوك، دون ذكر تفاصيل إضافية.

ونزحت عشرات العوائل من مدينة تل أبيض إلى محيط بلدة عين عيسى و قريتي الشركراك و صكيرو شمال الرقة خلال الأسبوع الفائت تزامنا مع إعلان وزارة الدفاع التركية بدء تحليق طائرات استطلاع بدون طيار فوق الحدود مع سوريا في إطار تأسيس المنطقة الآمنة.

و أعلنت وزارة الدفاع التركية في وقت سابق السبت، انطلاق عمل مركز “غرفة العمليات المشتركة” مع الولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة الآمنة شمالي شرقي سوريا.

ويأتي الاتفاق على إنشاء المنطقة الآمنة بعد تهديدات متكررة لتركيا بشن عملية عسكرية ضد “قسد” شرق نهر الفرات كان آخرها الثلاثاء 6 آب الجاري، للرئيس التركي رجب طيب أردوغان حيث قال إن تركيا ستدفع الثمن غاليا إذا لم تفعل ما هو لازم في شمالي سوريا.