وثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” الأحد، مقتل 267 مدنيا بينهم إعلامي، وخمسة من الكوادر الطبية والدفاع المدني في سوريا خلال شهر آب الماضي، أكثر من نصفهم قتلوا على يد قوات النظام السوري وروسيا.

وأوضحت “الشبكة السورية” في تقريرها، أن من بين القتلى 72 طفلا و21 امرأة، إضافة إلى اثنين من الكوادر الطبية وثلاثة من الدفاع المدني وإعلامي، مشيرا أن عدد القتلى في سوريا ارتفع إلى 2564 منذ بداية عام 2019 حتى شهر أيلول الجاري.

وأضاف التقرير أن قوات النظام قتلت 130 مدنيا بينهم 36 طفلا و12 امرأة، بينما قتل على يد القوات الروسية 60 مدنيا بينهم 12 طفلا وسبعة نساء، كما قتلت “هيئة تحرير الشام” مدنيا وتنظيم “الدولة الإسلامية” قتل اثنين.

كما سجلت الشبكة,  قيام “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) بقتل تسعة مدنيين بينهم أربعة أطفال وامرأة، فيما تسببت فصائل الجيش السوري الحر بمقتل مدنيين اثنين، كما قتل 63 مدنيا بينهم 17 طفلا وامرأة على يد جهات أخرى بينها مجهولون والانفجارات المجهولة وجيوش تركيا ولبنان والأردن، حسب “الشبكة السورية”.

كذلك وثقت الشبكة مقتل 18 معتقلا في سجون قوات النظام، ومعتقل واحد لدى “تحرير الشام” وآخر في سجون “قسد”، إضافة إلى خمسة معتقلين بينهم امرأة وجنينها لدى جهات أخرى.

وسبق أن وثقت “الشبكة السورية” في تقرير لها الأربعاء 29 آب 2019، مقتل 969 مدنيا بينهم مئات النساء والأطفال، نتيجة قصف لقوات النظام السوري وروسيا على شمال حماة وإدلب منذ نيسان.

وتصدر “الشبكة السورية” تقارير حقوقية دورية توثق الانتهاكات والاعتداءات المرتكبة من جميع الأطراف العسكرية العاملة في سوريا خلال الثمان سنوات الماضية، منها قتلى نتيجة القصف أو التعذيب، وأخرى عن الاعتقال التعسفي والتجنيد الإجباري.

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 6686 مدنيا من بينهم 1928 طفلًا على يد القوات الروسية […]