وقعت وزارة النفط والثروة المعدنية في حكومة النظام, أمس الاثنين, ثلاثة عقود مع شركات روسية في مجال النفط والغاز على هامش “معرض دمشق”.

وقالت “الوزارة” في بيان نشرته على موقعها الرسمي, أن العقود تشمل المسح والحفر والإنتاج في القطاع النفطي والغازي في المنطقة الوسطى والمنطقة الشرقية.

وسبق أن أبرمت حكومة النظام السوري اتفاقات اقتصادية مع روسيا كان أبرزها، تأجير ميناء طرطوس، وفق عقود لمدة 49 عاما لاستخدامه في مجال النقل والاقتصاد.

يأتي ذلك في ظل العقوبات التي يخضع لها النظام السوري من دول وكيانات إقليمية عديدة، ومنها الولايات المتحدة التي تشمل عقوباتها تجميد أرصدة بنكية، وحظر التعامل مع مؤسسات تدعم النظام أو أصحابها جزء منها، إضافة إلى عقوبات على شركات محلية ودولية، كذلك منع الأميركيين من التصدير إلى سوريا أو الاستثمار فيها.

guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] أن أبرمت حكومة الأسد اتفاقات اقتصادية مع روسيا كان أبرزها، تأجير ميناء طرطوس، وفق عقود لمدة […]

trackback

[…] أن أبرمت حكومة الأسد اتفاقات اقتصادية مع روسيا كان أبرزها، تأجير ميناء طرطوس، وفق عقود لمدة […]