يقوم أهالي أرياف الحسكة في مثل هذه الأوقات من السنة بتجهيز المواد التي تدخل في ترميم (تسييع) المنازل الطينية استعدادا لفصل الشتاء.

وقالت “سعدة خضر” من قرية “مخروم جنوبي” بريف الحسكة لبوابة الجزيرة السورية:” نحن الآن نقوم بجمع روث الماشية من أماكان تجمعهم، حيث نضعها في الأكياس لننقلها بعيداً عن المنازل ونعيد فرشها في الأرض لتتعرض لأشعة الشمس وتجف.”

وأضافت:” هذا الروث يستخدم كسماد أيضا للبساتين، لكن نقوم باستخدامه أيضا لتسييع المنازل، كون هذه المادة أفضل من التسييع بالطريقة التقليدية وهي خلط التراب بالماء ليتحول الى وحل, حيث يساعد الروث بشكل أكبر في عدم تسرب مياه الأمطار من سطح المنازل إلى الداخل.”