قتل ما لا يقل عن 18 عنصرا من الميليشيات الإيرانية والمليشيات الموالين لها بعد تعرض مواقع إيرانية في منطقة البوكمال (122 كم جنوب شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا، لقصف صاروخي مجهول المصدر.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن ما لا يقل عن 18عنصراً من القوات الإيرانية والميليشيات الموالية لها قتلوا جراء قصف نفذته طائرات مجهولة بعد منتصف ليلة أمس الأحد، في منطقة البوكمال بمحافظة دير الزور شرقي سوريا.

ورجح المرصد ارتفاع عدد القتلى لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

وقالت مصادر محلية لـ “وكالة سمارت للأنباء” إن قصفا صاروخيا استهدف مدينة البوكمال، وتركز على أبنية تنشئها الميليشيات الإيرانية في منطقتي “الصلبي والحزام” غرب المدينة، بالإضافة لسماع أصوات عدد من الانفجارات على الجانب السوري من الحدود السورية – العراقية.

وأضافت المصادر أن الانفجارات أدت إلى هروب عناصر النظام السوري والميليشيات الإيرانية من محيط المدينة إلى داخلها، كما شوهدت سيارات تابعة لميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني تتجه نحو الحدود وباتجاه البادية من جهة الحزام.

ورجحت المصادر، أن يكون مصدر القصف من القاعدة الأمريكية في حقل “العمر” النفطي شرق دير الزور، مشيرة أن ذلك ترافق مع تحليق طائرات مجهولة في سماء المدينة.

وسبق أن قتل ثمانية عناصر من ميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني المساندة لقوات النظام السوري، منتصف الشهر الماضي، نتيجة قصف جوي لطيران مجهول على منطقة البوكمال.

وتنتشر الميليشيات الإيرانية والعراقية والأفغانية المساندة لقوات النظام في محافظة دير الزور وخاصة مدينة البوكمال حيث تتخذ من منازل المدنيين مقرات لها وسكن لعناصرها وعائلاتهم.

وتعرضت مواقع وأرتال ميليشيات تدعهما إيران في سوريا لقصف إسرائيلي مرات عدة، حيث طالبت الأخيرة إيران بمغادرة سوريا “سريعا”، كما قال وزير الاستخبارات والنقل الإسرائيلي يسرائيل كاتس إن بلاده دخلت في مواجهة علنية ومفتوحة مع إيران ولن تسمح لها بالبقاء في الأراضي السورية.

مصدر الصورة:وكالة سمارت للأنباء

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments