أرسلت الأمم المتحدة، الإثنين, قافلة تضم 33 شاحنة محملة بمساعدات إنسانية إلى محافظة إدلب عبر تركيا.

وبحسب ما نقلت وكالة “الأناضول”، فإن القافلة تضم 33 شاحنة وتوجهت إلى إدلب عبر معبر “جيلوه غوزو” الحدودي المقابل لمعبر “باب الهوى” من الجانب السوري حيث من المنتظر توزيعها على المحتاجين، دون تحديد الجهة التي استلمت هذه المساعدات.

وأرسلت الأمم المتحدة الثلاثاء 27 آب الفائت، قافلة مساعدة تتألف من 35 شاحنة محملة بمساعدات إنسانية، لم توضح طبيعتها ما إذا كانت غذائية أو طبية أو صحية.

وسبق أن أعلن برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة شهر أيار 2019، تعليق المساعدات الغذائية التي يستفيد منها شهريا 50 ألف شخص في منطقة “خفض التصعيد” بمحافظة إدلب.

وتشن قوات النظام السوري وروسيا حملة قصف جوي مكثف على حماة و إدلب وشمال اللاذقية منذ أواخر شهر نيسان 2019، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح مئات الآلاف، ودمار واسع في البنية التحتية لا سيما المشافي والمدارس.

وأصدر مجلس الأمن الدولي القرار 2165 لعام 2014 والقاضي بإدخال المساعدات الإنسانية عبر المعابر الحدودية السورية، دون الحاجة لموافقة حكومة النظام السوري.