قالت مديرية التربية والتعليم “الحرة” في محافظة حماة يوم الثلاثاء، أنها خسرت 52 مدرسة بسبب قصف قوات النظام السوري وروسيا وسيطرتهما على مناطق ريف حماة الشمالي وسط سوريا.

وبحسب ما نقلت وكالة “سمارت” عن إعلامي “تربية حماة” معن الأحمد, إن 14 مدرسة تابعة للمجمعين الغربي والشمالي خرجت عن الخدمة بسبب الدمار الناتج عن قصف مدفعي وصاروخي وجوي لقوات النظام السوري وروسيا.

وأضاف الأحمد أن 38 مدرسة خرجت عن الخدمة بعد سيطرة قوات النظام على مدينة كفرزيتا وبلدات الحويز وقلعة المضيق و اللطامنة وقرى الجابرية والحميرات والكركات و تل هواش والشريعة والحمرا والحرية وجسر بيت الراس.

ولفت إلى أن 78 مدرسة كانت تتبع لـ “تربية حماة الحرة” لم يخرجوا منها أي معدات أو مستلزمات مدرسية ولم يحصوا حجم الخسائر المادية، مشيرا إلى أن المنظمات الداعمة للعملية التعليمية هي”سيريا ريليف” و”قبس” و”مرام”.

وسيطرت قوات النظام مؤخرا على كامل ريف حماة الشمالي الذي يضم مدينتي كفرزيتا ومورك وبلدة اللطامنة وعدة قرى منها لحايا والصياد ولطمين، كما حاصر نقطة المراقبة التركية التاسعة قرب مورك.