قامت جمعية عطاء للإغاثة الإنسانية بالتعاون مع الدفاع المدني بتركيب مئة خيمة للنازحين الجدد بعد حملة القصف التي شهدتها مناطقهم وأجبرتهم على النزوح منها.
وقال “عبد الرحمن ابو عمر” لوجستي جمعية عطاء لبوابة إدلب, أنهم أطلقو حملة باسم “ادعموا صمودهم” على المشروع  إن الحملة بدأت يوم الأربعاء الماضي بعد أن تم اختيار مكان وتسهيل الأرض من قبل الدفاع المدني.

وأضاف ” أبو عمر”, إن الحملة تهدف لتأمين مأوى للمهجرين القادمين من ريفي إدلب وحماة بعد أن توافد عدد كبير منهم إلى مخيمات الزوف في ريف جسر الشغور الغربي كما أضاف أطلقنا الحملة بعد عدة نداءات استغاثة أطلقت من قبل النازحين الذين لا مأوى لهم بعد خروجهم من ديارهم ومنازلهم.
وأكد “عبد الرحمن” نعمل ما بوسعنا للاستيعاب أكبر عدد من النازحين وتأمين مسكن لهم قبل قدوم فصل الشتاء ونعمل على تخفيف معاناتهم اليومية.