قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن القمة الثلاثية التي ستعقد في أنقرة مع روسيا وإيران، ستركز على إبرام هدنة دائمة في إدلب، معربا عن استعداد بلاده للتحرك بمفردها لإقامة “منطقة آمنة” شمالي سوريا.

وقال الرئيس التركي في مقابلة مع وكالة “رويترز” للأنباء الجمعة، إنه سيستقبل رئيسي روسيا وإيران يوم الاثنين لإجراء محادثات ستركز على إبرام هدنة دائمة في إدلب بهدف منع خروج موجة جديدة من اللاجئين إلى تركيا، وتأكيد السيطرة على من وصفهم بـ “المسلحين المتشددين فيها”.

من ناحية أخرى، طالب أردوغان نظيره الأمريكي دونالد ترامب أن يدرك مخاوف تركيا بشأن التهديد العسكري الذي تشكله “وحدات حماية الشعب” الكردية على الحدود السورية، مؤكدا في الوقت نفسه أن بلاده مستعدة أن تتحرك بمفردها لإقامة “منطقة آمنة” شمالي سوريا.

واعتبر “أردوغان” أنه من غير المنطقي أن تضر الولايات المتحدة حليفتها تركيامشيرا أنه سيبحث مع “ترامب” خطط إقامة “المنطقة الآمنة”، إضافة إلى شراء منظومة باتريوت الأمريكية للدفاع الصاروخي،  على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع القادم.

وعقد مسؤولون أتراك الخميس، اجتماعا تنسيقيا في المجمع الرئاسي بالعاصمة التركية أنقرة لبحث تحضيرات المنطقة الآمنة شمالي سوريا، بينما قال الرئيس التركي الثلاثاء، إن بلاده تتوقع من الولايات المتحدة أن تقف إلى صفها، فيما اعتبر وزير الخارجية التركي أن المواقف االأمريكية حيال المنطقة الآمنة”غير مطمئنة” وفق تعبيره.

وتوصلت أنقرة وواشنطن في السابع من الشهر الماضي، إلى اتفاق يقضي بإنشاء “الدورية البرية المشتركة” في تركيا لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة.

مصدر الصورة: Wikimedia commons

guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] حول شعورهم مع بقدوم العيد وهم خارج بلدهم وسط الحديث عن هدنة بين فصائل المعارضة وقوات […]