بعد حملة القصف المكثف التي تعرض لها ريفي إدلب وحماة أجبر آلاف العائلات على ترك بلداتهم والتوجه نحو الشمال السوري..
وفي هذا المخيم ببلدة “كوارو” بريف إدلب الشمالي تقيم قرابة 40 عائلة ضمن ظروف إنسانية صعبة بعيدا عن أعين المنظمات.
يحتاج سكان المخيم لدورات مياه بشكل عاجل كما يأمل سكانه من إحدى المنظمات تبني مياه الشرب الخاصة بالمخيم
لأنهم يقطعون مئات الأمتار بشكل يومي للحصول على تلك المياه

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments