وافق صندوق الائتمان لإعادة إعمار سورية على تمويل عدد من المشاريع الهامة في المناطق المحررة، لتبلغ قيمة المشاريع التي وافق الصندوق على تمويلها حتى الآن نحو 148.4 مليون يورو

وجاء ذلك في الاجتماع الدوري رقم 22 للجنة إدارة صندوق الائتمان، والذي عقد في مدينة “براغ” عاصمة التشيك ، بحضور ممثل الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية هادي البحرة وممثل الحكومة السورية المؤقتة ياسر الحجي

وتركز الاجتماع على متابعة المشاريع التي يموّلها الصندوق في المناطق المحررة، وناقشوا دراسات المشاريع الجديدة المقدمة

وأوضح البحرة أن الاجتماع نتج عنه إقرار عدة مشاريع وموازناتها في المناطق المحررة، مشيراً إلى أن البدء بتنفيذ هذه المشاريع سينعكس بشكل إيجابي على واقع الخدمات المقدمة للسكان في تلك المناطق

ولفت البحرة إلى أن دعم هذه المشاريع سيكون باكورة لعدد من المشاريع الأخرى التي تخطط لتنفيذها الحكومة السورية المؤقتة، وقال: إن “هناك مسؤولية كبيرة تقع على عاتق المجتمع الدولي لتحقيق الأمن والاستقرار في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، والتي من شأنها تأمين هذه المناطق والنهوض بخدماتها لعودة النازحين والمهجرين إليها”

وشملت المشاريع دعم الدفاع المدني لإزالة الأنقاض وبقايا الألغام من ثماني مدن وبلدات في ريف محافظة حلب، ومشروع لإعادة تأهيل وصيانة مستودع وثلاجات الخضروات التابع للمجلس المحلي في مدينة “مارع”

كما تم إقرار مشروع العيادات المتنقلة للرعاية الصحية، ومشروع إمدادات المياه النظيفة للمجتمعات الريفية في محافظة الرقة، هذا وتبلغ القيمة الإجمالية لهذه المشاريع كلها حوالي 8.3 مليون يورو

يشار إلى أن الائتلاف الوطني يرأس مجلس إدارة صندوق الائتمان والذي كان قد تم إنشاؤه 2013. ويحتوي الصندوق ضمن عضويته كلاً من ألمانيا والولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة وفرنسا والكويت واليابان والدنمارك وإيطاليا وتركيا والأردن