صرح سادات أونال نائب وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو, أنه لا مكان لأي عنصر إرهابي بسوريا في إدلب أو في شمال شرق البلاد سواء كان تنظيم “داعش” أو “ي ب ك/ بي كا كا”.

وقال أونال خلال كلمة له خلال جلسة حول سوريا في مجلس الأمن الدولي, الإثنين, “تتواصل الجهود من أجل تطبيق اتفاقية إدلب، وأن يتم محاربة كل عنصر إرهابي من العناصر المتطرفة فيها، ولكن دون أن يتم استهداف المدنيين أو النبية التحتية المدنية”.

وأكد أونال بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول” التركية. أنه “نعتقد أنه حان الوقت لبدء تهيئة الظروف من أجل عودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم بشكل آمن وطوعي، وهذا الإجراء بدأناه مع بالتنسيق مع الأطراف الإقليمية والدولية ودول الجوار”.

وسبق أن قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في 18 أيلول الماضي، إن المنطقة الآمنة التي تريد بلاده إقامتها شمالي سوريا ستتسع لما بين 2 و 3 ملايين لاجئ سوري، فيما شدد رؤساء روسيا وتركيا وإيران خلال قمة جمعتهم في أنقرة، على ضرورة تحقيق “العودة الطوعية” للاجئين السوريين، إضافة إلى “محاربة الإرهاب”.

مصدر الصورة: وزارة الخارجية التركية

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments