دعت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت حكومة الأسد إلى الإفراج عن 128 ألف من المعتقلين “بطريقة تعسفية” في سوريا.

وأعلنت السفيرة كرافت خلال الاجتماع الشهري لمجلس الأمن المخصص للنزاع السوري، أن “نحو 128 ألف سوري لا يزالون قيد الاحتجاز التعسفي, وأن هذه الممارسات غير مقبولة وعلى نظام الأسد إطلاق سراحهم”.

وطالبت كرافت خلال الاجتماع بالسماح للمراقبين الدوليين بالدخول إلى السجون في سوريا, بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية.

وسبق أن حذرت الولايات المتحدة الاثنين، من النتائج التي ستترتب على أي محاولة لإعادة النظام السوري إلى جامعة الدول العربية قبل الوفاء بالمعايير المحددة في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.

وقتل آلاف المعتقلين تحت التعذيب في سجون قوات النظام حيث وثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” في تقرير لها 26 حزيران 2018، مقتل أكثر من 13 ألف شخص بسبب التعذيب في سوريا، قضى غالبيتهم على يد قوات النظام.