عمد النازح حكمات المحمد (أب لثمانية أطفال) إلى بناء منزل طيني بيديه بعد اهتراء خيمته وعدم وجود بديل لها مستخدما أدوات تقليدية قديمة.

يقول حكمات لـ “بوابة حلب” (التابعة لمشروع بوابة سوريا) إنه نزح قبل مدة طويلة من قريته في منطقة الحص إلى مخيم “المشتل” جنوب حلب نتيجة هجوم لقوات الأسد عليها.

ويضيف، أن انقطاع دعم والمنظمات الإنسانية عن المخيم اضطره لبناء منزل طيني بدائي للسكن فيه بدلا من خيمته التي اهترأت تحت أشعة الشمس.

وتعاني أكثر من 90 عائلة نازحة من مناطق مختلفة إلى مخيم “المشتل”، من ظروف معيشية صعبة وسط انعدام دعم المنظمات الإنسانية والإغاثية عنهم.