أوقفت روسيا، الجمعة، صدور بيان مشترك عن مجلس الأمن الدولي يتضمن مطالبات لوقف عملية “نبع السلام” التي تنفذها تركيا شمالي سوريا, و”إزالة المخاوف الأمنية(لتركيا) بطرق دبلوماسية”.

وقالت وكالة “الأناضول” التركية, إن نص المشروع الذي قدمته واشنطن لأعضاء مجلس الأمن الدولي، يعرب عن “القلق من العملية العسكرية التي اطلقتها تركيا والأبعاد الإنسانية والأمنية التي ستسببها، وإمكانية إلحاقها الضرر بالتقدم الكبير الذي تم إحرازه في محاربة داعش”.

وأكد النص ضرورة عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم “بشكل آمن وطوعي وفي إطار القانون الإنساني الدولي”، داعيًا جميع الأطراف المعنية حماية المدنيين وضمان إيصال المساعدات الإنسانية “بدون عوائق وبشكل آمن ومستدام”.

وفي وقت سابق قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو, إن العملية العسكرية التي أطلقها الجيش التركي في شمال سوريا( نبع السلام)، تجري وفقا للقانون الدولي، وميثاق الأمم المتحدة مشيرا إلى أن العملية تستهدف “الإرهابيين فقط”.

وأعلن أردوغان، الأربعاء، بدء العملية العسكرية ضد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد). وسبق أن مدد “البرلمان التركي” تفويض “أردوغان” لشن عمليات عسكرية في سوريا عاما إضافيا.

مصدر الصورة: وزارة الدفاع التركية