طالب القائد العام لـ “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) مظلوم عبدي، الولايات المتحدة الأمريكية بمغادرة مناطق سيطرة قواته في شمالي شرقي سوريا “فورا” إذا لم توقف العملية العسكرية التركية.

ونقلت وكالة “سمارت” عن قناة “CNN” الأمريكية, أن “عبدي” قال لمبعوث الولايات المتحدة لدى “التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية” وليام روباك السبت، إنه يحتاج لمعرفة ما إذا لم تكن الولايات المتحدة قادرة على إيقاف العملية التركية وحماية سكان المنطقة فإنه سيعقد صفقة مع روسيا والنظام السوري لإيقاف الهجوم التركي والسيطرة على المجال الجوي في شمالي شرقي سوريا.

وأضافت القناة أن “روباك” أبلغ “عبدي” بـ “عدم اتخاذ أي قرارات فورية” وأنه سينقل رسالته إلى وزارة الخارجية الأمريكية وأن الولايات المتحدة تعمل على وقف الهجوم التركي والتوسط لوقف إطلاق النار.

وسبق أن قال “عبدي” الثلاثاء 8 تشرين الأول الجاري، إنه يدرس إمكانية التحالف مع النظام السوري لمواجهة التهديدات التركية بشن عملية عسكرية على شمالي شرقي سوريا، وذلك بعد أن أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها ستسحب قواتها من سوريا.

فيما قال نائب وزير الخارجية في النظام السوري فيصل المقداد الخميس 10 تشرين الأول الجاري، إن النظام لن يقبل التحاور مع “قسد”، قائلا: “لن تقبل الحوار مع فصائل مسلحة رهنت نفسها للولايات المتحدة وخانت الوطن وارتكبت جرائم”.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء بدء العملية العسكرية ضد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، حيث قال مسؤولون أتراك إن المعركة تجري “وفق القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة”، وسط رفض دولي للعملية، ودعوات لإيقافها، فيما اعتبرت “العفو الدولية” أن الهجوم التركي سيعرّض المدنيين للخطر.

مصدر الصورة: وكيميديا

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments