قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاثنين، إن “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) قد تفرج “عمدا” عن معتقلين لتنظيم “الدولة الإسلامية” من سجون الأخيرة في شمالي شرقي سوريا.
وقال ترامب عبر حسابه في تويتر إن “المقاتلين الكرد في شمال سوريا قد يكونون بالفعل يطلقون سراح معتقلي تنظيم الدولة لدفعنا إلى التدخل”

وأضاف ترامب أنه “من السهل للغاية أن تعيد تركيا أو الدول الأوروبية أسرهم، لكن ينبغي لهم التحرك بسرعة”.

وجاء حديث ترامب ردا على مزاعم “الإدارة الذاتية” عن فرار مئات معتقلي تنظيم “الدولة الإسلامية من مخيم عين عيسى، في ريف الرقة.

وقالت الإدارة في بيان، أمس، إن 785 عنصرا من منتسبي داعش الأجانب تمكنوا من الفرار من مخيم عين عيسى”.

وأرجعت الإدارة السبب إلى انسحاب حراس المخيم من المقاتلين إلى الحدود لمواجهة التدخل التركي والجيش الوطني السوري.

وقالت إن عناصر التنظيم تمكنوا من الفرار، بعد قصف من القوات التركية، ودعم من “الجيش الوطني” السوري في المنطقة.

وسبق أن قالت “قسد” في بيانات متكررة لها إن العملية العسكرية التركية ستقوض من قدرتها على حراسة عناصر التنظيم و ستؤدي إلى “الفوضى” وزيادة عمليات التنظيم في شمالي شرقي سوريا.

وأعلنت تركيا الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، عن بدء العملية العسكرية ضد “قسد”، حيث قال مسؤولون أتراك إن المعركة تجري “وفق القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة”، وسط رفض دولي للعملية، ودعوات لإيقافها، فيما اعتبرت “العفو الدولية” أن الهجوم التركي سيعرّض المدنيين للخطر.

مصدر الصورة:ويكيميديا

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments