قالت وزارة الدفاع الروسية، يوم الثلاثاء، إن قوات حكومة الأسد باتت تسيطر بشكل كامل على مدينة منبج بريف حلب الشرقي, بعد انسحاب القوات الأمريكية منها.

وأضافت الوزارة في بيان لها, أن الشرطة العسكرية الروسية تسير دوريات على طول خط التماس شمال غرب منبج, وأشار البيان إلى أن القوات الروسية والجيش التركي ينسقان التحركات العسكرية حول منبج.

وسيطرت قوات سوريا الديمقراطية على مدينة منبج منتصف شهر آب/أغسطس من عام 2016 بعد معارك مع تنظيم داعش الذي انسحب من المدينة بعد اتفاق مع “قسد”.

الجدير بالذكر أن مسؤولون في “الإدارة الذاتية” الكردية أعلنوا الأحد 13 تشرين الأول 2019، توصلهم لاتفاق مع روسيا والنظام السوري على دخول الأخير إلى محيط مدينتي منبج وعين العرب (كوباني)، فيما أعلن النظام تحرك وحدات من قواته لمواجهة الجيش التركي.

ويأتي ذلك بعدما أعلن القائد العام لـ “قسد” التفاوض مع حكومة الأسد وروسيا عقب ما وصفه بـ “تخلي الولايات المتحدة الأمريكية عن قسد وحماية الشعب” من العملية العسكرية التي أطلقتها تركيا بمشاركة الجيش الوطني السوري ضد “قسد” في شمالي شرقي سوريا.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء 9 تشرين الثاني 2019، بدء العملية العسكرية ضد “قسد”، حيث قال مسؤولون أتراك إن المعركة تجري “وفق القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة”، وسط رفض دولي للعملية، ودعوات لإيقافها، فيما اعتبرت “العفو الدولية” أن الهجوم التركي سيعرّض المدنيين للخطر.

مصدر الصورة: flickr