تظاهر ليل الاثنين-الثلاثاء، عشرات المدنيين في مدينة درعا الخاضعة لسيطرة قوات الأسد جنوبي سوريا، لمطالبة الأخيرة بالإفراج عن المعتقلين من سجونها.

وجاب المتظاهرون شوارع حي “المخيم” شرقي المدينة، وطالبوا بإطلاق سراح المعتقلين والمعتقلات من سجون قوات الأسد، كما اشعل المتظاهرون الإطارات وأغلقوا الطرق المؤدية إلى الحي، وهتفوا بعبارات منها “بدنا المعتقلين،”.

وسبق أن خرج عشرات المدنيين الاثنين، بمظاهرتين منفصلتين واحدة في درعا البلد والأخرى على طريق السد في مدينة درعا، حمل المتظاهرون في إحداها علم الثورة السورية.

وعادت مظاهر الحراك الثوري كالمظاهرات وكتابة عبارات ضد الأسد ونظامه على الجدران للظهور مجددا في مدن وبلدات درعا، بعد سيطرة قوات الأسد عليها في تموز 2018، بموجب اتفاقيات أبرمها الأخير مع الفصائل العسكرية برعاية روسية قضت”بتسوية” أوضاع الراغبين بالبقاء، وخروج الرافضين إلى شمالي البلاد.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments